كلام عام

فيمن تثـق؟ – مويسيس نعيم / ترجمة: زيـاد الأتاسي

فقدان الثقة سمة من سمات زماننا هذا. وفقاً للدراسات الاستقصائية، لايثق الناس بالحكومة، أو السياسيين، أو الصحافيين، أو العلماء، فما بالك بالمصرفيين ورجال الأعمال. حتى الفاتيكان لا ينجو من فقدان الثقة هذا. في الولايات المتحدة الأمريكية، مثلاً، ثقة المواطنين بالسلطة التنفيذية حالياً هي في حدها الأدنى منذ أن بدأت استطلاعات الرأي المتعلقة بهذا الشأن. اليوم، لا يثق 82% من الأمريكيين بأن حكومتهم تقوم بالشيء الصحيح. إنه توجه عالمي: فقدان الثقة والتشكيك هما القاعدة. لكن في ذلك مفارقة كبرى: في الوقت الذي صارت فيه ثقتنا في الحكومة في حدها الأدنى، فإن سذاجتنا تجاه بعض الرسائل التي تصلنا عبر الانترنت هي في

التدوينة فيمن تثـق؟ – مويسيس نعيم / ترجمة: زيـاد الأتاسي ظهرت أولاً على حكمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق